القناة الإسرائيلية الثانية: نتنياهو يتهرب من تحديد موعد لاستكمال التحقيقات معه

ذكرت القناة العبرية الثانية في التلفزيون الاسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتهرب من تحديد موعد لاستكمال التحقيقات معه.

واوضحت القناة، إن التحقيقات مع نتنياهو تتأخر بسبب سفره لأكثر من دولة، إضافة الى ازدحام جدول أعماله، ما منع تحديد موعد لاستكمال التحقيقات معه حتى اللحظة، خصوصا في القضية المعروفة باسم (ملف 1000) والمتعلقة بتلقيه وعائلته هدايا من رجال أعمال مقابل تسهيل خدمات لهم.

وأشارت إلى أن التحقيقات في الملف ذاته في نهايتها ولكن سفر نتنياهو المتكرر خلال الفترة الاخيرة يمنع تحديد موعد محدد للسماح لضباط الشرطة بإستكمال تلك التحقيقات.

واكدت القناة وجود مفاوضات بين الشرطة ومكتب نتنياهو لتحديد موعد واضح لاستجوابه، مشيرة الى ان سفر نتنياهو لا يمنع التحقيق معه فقط ولكنه أيضا يؤثر على إجراء التحقيق مع اثنين من الشهود الرئيسيين في القضية خارج البلاد وهما رجل الأعمال الأسترالي جيمس بيكر ورجل الأعمال اليهودي أرنون ميلتشين.

وقالت القناة أن الشرطة تعتقد أن التحقيقات ستنتهي في شهر أبريل (نيسان) المقبل وليس الشهر الجاري كما كان متوقعا، موضحة أن الشرطة لن تتخلى عن توصيتها بتوجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو.

وفي سياق آخر، ذكرت القناة أن نتنياهو سيتم استجوابه في نهاية التحقيق الجنائي بالملف الجديد المعروف باسم (3000) والخاص بقضية شراء الغواصات الالمانية، مشيرةً إلى أن نتنياهو سيدلي بشهادته فقط في اطار هذه القضية.