القيق في شهره الثاني لاضرابه عن الطعام

دخل الأسير الصحفي محمد القيق (35 عامًا) من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، شهره الثاني في الإضراب المفتوح عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري التعسفي، في وقت يعاني فيه من تراجع وتدهور بوضعه الصحي يومًا بعد يوم.

بدوره، اعتبر مكتب إعلام الأسرى بأن ما يجرى مع القيق هو عملية انتقام واضح، كونه خاض إضراب سابق لأكثر من ثلاثة أشهر، واستطاع أن يجبر الاحتلال على إطلاق سراحه.

وخاض القيق إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ السادس من فبراير الماضي احتجاجًا على اعتقاله وتحويله للإداري لمدة 3 أشهر دون تهمة أو محاكمة.

الجدير بالذكر أن الاحتلال أعاد اعتقال القيق بتاريخ 15/1/2017، على حاجز "بيت إيل" العسكري شمالي مدينة البيرة، وفرض عليه الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، ثم خفضها إلى 3 أشهر، وحينها أعلن خوضه إضرابًا مفتوحًا عن الطعام .