صيدم: دول اخرى ستطلب التعاقد مع معلمين فلسطينيين

توقع وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، أن تقوم مزيد من الدول بطلب التعاقد مع معلمين فلسطينيين على غرار ما قامت به دولة الكويت مؤخرا.

وأوضح صيدم في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، أن وزارة التربية والتعليم تقوم حاليا بالاتفاق مع وزارة التربية والتعليم الكويتية باستقدام 180 معلما فلسطينيا في مجالات الفيزياء والكيمياء والأحياء والرياضيات والجيولوجيا، مشيرا الى أن العمل جاري لاستقبال الطلبات.

وبين أن الشروط تتمحور حول محاور واضحة أهمها، أن يكون المعلم لديه خبرة وحصوله على درجة ممتاز خلال العامين الماضيين، وألا يتجاوز العمر 45 عاما وأن يكون على رأس عمله، وأن يكون قد قدم أداءً نوعيا، مضيفا: "حتى نقدم للكويت سفراء للمعرفة ومتميزين في أدائهم، وقادرين على تقديم وجهة النظر الفلسطينية التعليمية النوعية التي قلبت النظام التعليمي في كثير من الدول بصورة ايجابية وقدمت نماذجا طيبة".

وحول المعلمين الذي كانوا يعملون في الكويت وعادوا الى فلسطين، أكد صيدم أن هؤلاء المعلمين يحق لهم التقديم مرة أخرى، منوها الى أن الكويت ميزتهم عن غيرهم بأن سمحت ان تصل أعمارهم الى 50 عام وليس 45 كغيرهم.

وفي سياق منفصل، أكد الوزير صيدم أن الاتحاد الأوروبي يقدم مساعدات بصورة مشرفة للمسيرة التربوية الفلسطينية، مشيرا الى أن اسرائيل تحاول احباط وتدمير التمويل وترهيب رأس المال الأوروبي، "سيما أن اسرائيل ترى اليوم بأن الفلسطيني لم يعد يقدم نظاما تعليما وانما بات يحتل مواقع مرموقة في المسابقات الدولية وبات الامر يشكل أزمة علاقات عامة واضحة لإسرائيل".