وزير الأوقاف يدعو خطباء العرب والمسلمين للحديث في خطب الجمعة حول القدس

دعا وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، اليوم الثلاثاء، خطباء المساجد في العالمين العربي والإسلامي، للحديث في خطب الجمعة عن المخاطر المحدقة بالقدس نصرة للمسجد الأقصى المبارك، خاصة بعد المصادقة على قانون منع رفع الأذان في المساجد من قبل سلطات الاحتلال   .

وأوضح ادعيس أن ما يجري في القدس والمسجد الأقصى من عدوان إسرائيلي متصاعد يستوجب على الخطباء والوعاظ والمرشدين في العالمين العربي والإسلامي توعية جموع المصلين لما يجري في القدس من عدوان واعتداءات واقتحامات وأن تكون القضية الفلسطينية والقدس حاضرة دائما في وجدانهم ودعائهم   .

وقال، "يجب على العرب والمسلمين العمل فورا على إسناداً سياسي وإعلامي واقتصادي للقضية الفلسطينية  كواجب ديني وكرسالة دعم للفلسطينيين لأن القدس والمقدسات الفلسطينية ليست للفلسطينيين فقط، بل للعرب والمسلمين جميعا".

وشدد على أن جميع مشاريع التهويد الإسرائيلية لن تثني الفلسطينيين عن مواصلة دفاعهم عن مقدساتهم، ولن ترضخهم لسياسة الأمر الواقع، وأنه مهما بلغت الهجمة الإسرائيلية الشرسة بحق القدس والأقصى الشريف وباقي المقدسات فسنواصل الصمود حتى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف  .

كما دعا الحكومات العربية والإسلامية والأثرياء المسلمين في أنحاء العالم إلى زيارة مدينة القدس لدعم صمود مواطنيها في وجه الهجمة الإسرائيلية العنصرية التي تعمل ليل نهار لإخراجهم منها وإبعادهم عن حدودها.