فصل مذيعة في التلفزيون الإسرائيلي بسبب تغريدة مؤيدة للشهيد الأعرج

ذكرت "هآرتس" انه تم يوم امس فصل الصحفية سماح وتد، التي عملت مقدمة للبرامج في اتحاد البث العام الإسرائيلي، وذلك بعد ان اعربت في تغريدة لها على تويتر، عن دعمها لباسل الأعرج، المطلوب الفلسطيني الذي استشهد الاسبوع الماضي خلال تبادل للنيران مع قوات جيش الاحتلال في مدينة البيرة. وتم استدعاء وتد لجلسة استماع وفصلها، بعد قيام القناة 20 بنشر تغريدتها على تويتر.

وقد كتبت وتد تغريدتها في صفحة تحمل اسم "Palestine info center"، التي تظهر فيها صورة للأعرج تحت عنوان "المثقف هو اول من يحارب ولا يتنازل ابدا". وقامت القناة 20 بالتبليغ عن تغريدة وتد على شبكة الانترنت، فيما تمت مهاجمتها من قبل اريئيل سيغل وكالمان ليبسكيند خلال برنامج "الوطني" الذي تبثه القناة. كما تمت دعوة المحامي يورام شفطل الى البرنامج والذي حرض على طردها.

وفي اعقاب الاستماع الى وتد من قبل مدراء اتحاد البث، تم ابلاغها قرار تعليق عملها كمقدمة للبرامج، وانه يمكنها مواصلة العمل كمعدة للتحقيقات فقط. وجاء في بيان لاتحاد البث انه "تم تعليق عمل وتد كمقدمة للبرامج بعد ان تم توضيح خطورة التغريدة التي شاركتها وابعادها. وقد اوضحت وتد بأن مشاركة التغريدة لا يعني دعم مضمونها وانها لا تشجع او تدعم أي نوع من العنف".

ونشرت وتد يوم امس تغريدة ثانية، كتبت فيها ان "مشاركة تغريدة منشورة لا تعني تحديد موقف. لم ادعم ابدا العنف ضد أي طرف. طريقي، ثقافتي وقيمي هي قيم السلام العادل الذي يضع حدا لنزيف الدماء بين الشعوب". وكتبت في تغريدة اخرى: "كيف يمكن لرجال الاعلام تجاهل حقيقة ان المشاركة على تويتر لا تعني بالضرورة الموافقة على مضمون التغريدة".

يشار الى ان وتد شاركت في عدة افلام انتجتها القناة، وكانت المقدمة الاولى والمسلمة الوحيدة المحجبة بشكل كامل في التلفزيون الإسرائيلي، وفق ما نشرت "هآرتس".