المطلوب رقم (1) الزعبور في قبضة الامن الفلسطيني وحالته مستقرة

ذكر اللواء ضميري في تصريح  للوكالة الرسمية  أن المدعو أحمد أبو حمادة الملقب بـ"الزعبور" قد أصيب برصاص قوات الأمن جراء قيامه بإطلاق النار على أفراد قوة أمنية في نابلس

 بعد أن قامت القوات بمحاصرته ودعوته لتسليم نفسه، إلا أنه رفض وبدأ بإطلاق النار، ما أدى إلى إصابة المساعد حسن بجروح خطيرة استشهد على إثرها.

وقال: إن أبو حمادة يعد المطلوب رقم (1) لقوى الأمن الفلسطينية في قضايا قتل جنائية، ومسائل مرتبطة بالسلاح وتجارته، وبإطلاق النار لأكثر من مرة على قوات الأمن الفلسطيني، وهو الآن في قبضة قوى الأمن وتم نقله للعلاج وحالته مستقرة.