وزارة الإقتصاد: اللحوم البرازيلية في السوق الفلسطينية سليمة وتخضع للرقابة

قالت وزارة الاقتصاد الوطني، اليوم الخميس، إن اللحوم المجمدة والتي مصدرها البرازيل على وجه الخصوص سليمة ولا تشكل خطرا على صحة وسلامة المستهلك حال استهلاكها.

 وأضافت الوزارة في بيان لها، ان الشركات البرازيلية الموردة للحوم الحمراء المجمدة للسوق الفلسطينية ليست من ضمن الشركات المتهمة في قضية اللحوم الفاسدة التي كشف عنها مؤخرا في البرازيل، حيث تخضع اللحوم المستوردة للسوق الفلسطينية لرقابة مشددة من قبل طواقم الرقابة والتفتيش في المؤسسات الحكومية، ولم يسبق ان تم تسجيل اي مخالفة عليها .

 وتابع البيان: لقد اتخذت وزارة الاقتصاد الوطني مجموعة من الإجراءات للتأكد من صحة وسلامة اللحوم البرازيلية المباعة في السوق الفلسطينية، في مقدمتها سحب عينات من تلك اللحوم وإخضاعها للفحص المخبري، وحصر أسماء الشركات البرازيلية المصدرة للسوق الفلسطينية، وتبين أنها نظيفة وليست ضمن الشركات المتهمة، إضافة إلى لقاء مع السفير البرازيلي لدى دولة فلسطين للوقوف على حيثيات القضية.

 وأردف: تطمئن وزارة الاقتصاد الوطني المواطنين بصحة وسلامة استهلاك اللحوم البرازيلية، وهي سليمة وتخضع للرقابة المستمرة