حالة الجرحى من مخيم الجلزون ما زالت خطيرة

تلفزيون الفجر الجديد- قالت مصادر طبية، إن إصابات الشبان الثلاثة من مخيم الجلزون، والذين أطلق الاحتلال النار عليهم ليلة أمس، ما زالت خطيرة.

هذا وأصيب أحد الشبان الثلاثة بشكل مباشر بالرأس، وآخر بشكل مباشر بالرئة، ما أدى إلى تهتكها، والثالث قد أصيب بأربع رصاصات في البطن والأطراف العلوية.

وكان الفتى محمد محمود حطاب 17 عاما، قد استشهد امس واصيب 3 اخرين جراء إطلاق جنود الاحتلال النار عليهم قرب مخيم الجلزون شمال رام الله.