بريد مباشر من الصين الى فلسطين

أعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن البعائث البريدية المتبادلة مع جمهورية الصين أصبحت مباشرة مع فلسطين.

جاء ذلك عقب لقاء د.علام موسى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالسفير الصيني تشن شينغتشونغ، في مقر الوزارة برام الله يوم الأربعاء.

وسلّم السفير الصيني رسالة رسمية بالخصوص للوزير د.موسى والذي أشاد بأهمية هذه الخطوة فقال: "القرار له أبعاد سياسية وسيادية هامة وهو يعزز اسم دولة فلسطين كعنوان للمراسلات بين البلدين".

وشكر الوزير الصين جمهورية وشعباً مؤكداً عمق العلاقات الفلسطينية الصينية والدعم الصيني الكبير لفلسطين على مر التاريخ.

 

وأوضح د.موسى أنه سيكون لهذا القرار مردود ايجابي حيث ستكون الفائدة المالية لصالح فلسطين بعد أن كانت لصالح اسرائيل، لا سيما وان حجم البريد من الصين كبير مقارنة بالبريد الذي يصل من دول أخرى وقد وصل إلى 210 ألف بعائث بريدية في الثلاثة أشهر الاولى من هذا العام.

وقال أيضاً أن الوزارة نجحت باستصدار قرار من اتحاد البريد العالمي بضرورة أن توجه الدول الأعضاء في الاتحاد ارسالياتها المغلقة نحو فلسطين، وهذا من شأنه زيادة حجم الدول التي تتعامل معنا بشكل مباشر ليفوق ثلثي دول العالم.

وتباحث الوزير ووفد من البريد الفلسطيني التابع للوزارة والشفير الصيني آليات التعاون لدعم فلسطين في مجالات البريد والاتصالات سواء الدعم التقني أو في مجال التدريب.