بالفيديو .. الفلسطينية دنديس والسعودي بدوي يدخلان “غنيس” بأطول خطاب في العالم

حققت الدكتورة منال دنديس، من الخليل، رقماً قياسياً بأطول خطابٍ في التاريخ، إلى جانب زميلها السعودي كامل بدوي، بمدة 170 ساعة، حمل في مضمونه قيماً إنسانية، تمحورت حول المحبة والتنمية والإيجابية.

الحديث النبوي "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"، كان عنواناً لهذا الخطاب، وجاءت فكرته من مسرح  "تيد"، وهي منظمة عالمية، تتعامل مع الأفكار التي تستحق الانتشار.

وتقول دنديس لـ"وطن للأنباء "لدينا رصيداً كبيراً من المبادئ والقيم والأخلاق والتنمية والمحبة، من الممكن أن نقدمها للبشرية جمعاء، من  هنا نبعت فكرة الخطاب الذي سنعمل على تحويله لكتاب، بهدف ترك بصمة في هذا المجال والمنافسة على مستوى عالمي" .

ومرت دندنيس، إلى جانب زميلها بدوي، بمراحل عدة قبل الدخول إلى "غينيس"، تصفها بالصعبة، ابتداءً من مراسلة الموسوعة، والمنافسة بها وصولاً إلى المشاركة والفوز باللقب.

وليست المرة الأولى التي تحطم فيها دنديس رقماً قياسياً، بل استفادت من خبراتها السابقة في هذا المجال، كمشاركتها، إلى جانب بدوي، بأطول فيديو وثائقي في العالم.

يشار إلى أن دنديس وبدوي، تقدما على أطول خطاب سابق سجل في بريطانيا، ومدته 126 ساعة تحدث عن القيم الإنسانية أيضاً .