كوريا الشمالية تهدد برد قوي على نشر قطع بحرية أمريكية

تلفزيون الفجر الجديد | قالت كوريا الشمالية، الثلاثاء، إنها ستدافع عن نفسها "بقوة شديدة من الأسلحة"، رداً على نشر الولايات المتحدة لمجموعة ضاربة من بحريتها في شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (كي سي إن أيه)، عن وزارة الخارجية قولها، إن نشر السفن الحربية الأمريكية يظهر "تحركات متهورة نحو الغزو" وإن الأمر "بلغ مرحلة خطيرة".

وتقول قيادة المحيط الهادئ في الجيش الأمريكي، إنها تهدف إلى الحفاظ على استعداداتها في المنطقة.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة مستعدة لأن تتصرف بمفردها للتعامل مع تهديد كوريا الشمالية النووي.

وحذرت كوريا الجنوبية والصين، وهي أقرب حلفاء كوريا الشمالية، من عقوبات صارمة إذا نفذت بيونغ يانغ المزيد من اختبارات الصواريخ.

وتتكون المجموعة البحرية الأمريكية كارل فينسن الضاربة من حاملة طائرات وسفن حربية أخرى. وكان من المفترض أن ترسو في أستراليا، لكنها غيرت مسارها من سنغافورة إلى غرب المحيط، حيث تجري حالياً مناورات عسكرية مع القوات البحرية لكوريا الجنوبية.

وقال بيان وزارة الخارجية الكورية الشمالية: "سنحمل الولايات المتحدة المسؤولية الكاملة عن التبعات الفادحة المترتبة على أفعالها الصادمة".

وأضاف البيان، أن "جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية مستعدة للرد على أي شكل من أشكال الحرب التي ترغب فيها الولايات المتحدة".

وأشار البيان أيضاً إلى أن نشر القطع البحرية الأمريكية أظهر أن كوريا الشمالية كانت محقة في تطوير قدراتها النووية لاستخدامها في الدفاع عن النفس، أو في أي ضربة وقائية.

 بي بي سي