مئات القتلى في غارة أمريكية شرق سوريا استهدفت مستودعا للمواد السامة

قُتل مئات المدنيين، في دير الزور شرق سوريا جراء غارة أمريكية لمستودع للأسلحة والمواد السامة.

وأصدرت القيادة للعامة للجيش العربي السوري بيانا قال إن طائرات التحالف الدولي استهدفت يوم أمس "مستودع ضخم يحتوي كمية كبيرة من المواد السامة" لتنظيم داعش الإرهابي في قرية حطلة شرق دير الزور.

وقالت القيادة السورية: إن الضربة الجوية لما يسمى "التحالف الدولي" في منطقة حطلة بدير الزور تسببت بسقوط مئات القتلى بينهم أعداد كبيرة من المدنيين نتيجة الاختناقات الناجمة عن استنشاق المواد السامة، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا".

وأضافت القيادة، أن الحادثة تؤكد امتلاك التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيما "داعش" و"جبهة النصرة" للأسلحة الكيميائية وقدرتها في الحصول عليها ونقلها وتخزينها واستخدامها بمساعدة دول معروفة في المنطقة.

وأكدت القيادة العامة للجيش العربي السوري، عدم امتلاكها أي نوع من الأسلحة الكيماوية أو استخدامها، مؤكدة أن الدولة السورية تجدد تحذيرها من مخاطر تمادي المجموعات الإرهابية في استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين خاصةً بعد الرسائل التي تلقتها مؤخراً والتي توفر لها الغطاء الذي يمكنها الإفلات من العقاب.