واشنطن ترسل مقاتلات أف-35 إلى أوروبا في مهمة تدريبية

قالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، الجمعة، إن سلاح الجو الأميركي سينشر في مطلع الأسبوع القادم عدداً محدوداً من مقاتلات "أف-35 أيه" في #أوروبا في مهمة تدريبية تستمر بضعة أسابيع مع #طائرات_حربية أميركية أخرى وطائرات من #حلف_شمال_الأطلسي.

وقال #البنتاغون في بيان إن نشر تلك الطائرات سيسمح لسلاح الجو الأميركي "بأن يبرهن بشكل أكبر على قدرات العمليات" للمقاتلة الشبح. ولم يذكر أسماء الدول التي سيجري نشر الطائرات فيها.

وبرنامج المقاتلة أف-35 هو الأكثر تكلفة بين برامج الأسلحة للبنتاغون وتعرض لمشاكل. وأثناء حملة انتخابات#الرئاسة_الأميركية العام الماضي انتقد الرئيس #دونالد_ترمب شركة #لوكهيد_مارتن المصنعة للمقاتلات بسبب تجاوزات في التكلفة المقدرة.

وبعد أيام من توليه منصبه في يناير/كانون الثاني أعلن #ترمب أن إدارته تمكنت من إحداث خفض يبلغ نحو 600 مليون دولار في أحدث اتفاق أميركي لشراء حوالي 90 مقاتلة أف-355.

ومن المتوقع أن تنفق #الولايات_المتحدة حوالي 391 مليار دولار على مدى 15 عاماً لشراء حوالي 2443 من مقاتلات أف-35 التي يستخدمها حالياً #سلاح_الجو_الأميركي و #مشاة_البحرية والقوات البحرية وست دول أخرى، هي: أستراليا وبريطانيا والنرويج وإيطاليا وهولندا وإسرائيل.

وتسلمت اليابان أول مقاتلة في ديسمبر/كانون الأول.

وقالت لوكهيد الشهر الماضي إن إسبانيا وبلجيكا وسويسرا في محادثات مع الشركة بشأن شراء مقاتلات أف-35.