بالفيديو: ببصيرته الثاقبة .. يبدع الكفيف أبو جيش بإصلاح آلات “بريل”

رغم فقدانه نعمة البصر، يمتلك الأستاذ نادي مصطفى أبو جيش (46 عامًا) من مدينة بيت لحم، بصيرة ساعدته في التغلب على جميع الصعوبات ومكنته من العمل في إصلاح الآلات الكاتبة الخاصة بلغة "بريل" للمكفوفين. 

وحول ذلك يقول أبو جيش لـ "وطن للأنباء" إنه تعلم العمل في صيانة آلات "بريل" نتيجة لنقص عدد العاملين في هذا المجال، ما دفعه لقضاء أشهر حتى نجح في تعلم هذه المهنة واتقانها".    

ويضيف أبو جيش أن" خبرة السنوات في العمل في آلات "بريل" مكنته من اصلاحها بسهولة" ،مؤكداً أن معظم زبائنه من المؤسسات التي ترعى المكفوفين.

وبين أبو جيش، الذي ينحدر من إحدى قرى مدينة نابلس، أنه درس في المدرسة العلائية في مدينة بيت لحم المرحلتين الأساسية والإعدادية، ومن ثم درس اللغة العربية في جامعة الخليل، قبل أن يعود ويعمل مشرفاً في المدرسة العلائية.