عصابة إسرائيلية تنتحل شخصية وزير الدفاع الفرنسي لتنفيذ عملية نصب بالملايين

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الثلاثاء، أن أجهزة الأمن الفرنسية طلبت من إسرائيل القبض على عصابة كشفت تحقيقات أنها متواجدة في إحدى المدن الإسرائيلية بعد تنفيذها عملية نصب كبيرة بلغت عدة ملايين يورو.

وبحسب الصحيفة، فإن فرنسا تجري منذ أشهر تحقيقا سريا حول عصابة انتحلت شخصية وزير الدفاع "جان إيف لودريان"، ونجحت بالنصب على شركات فرنسية، من خلال الطلب منها بالتبرع بالأموال لأهداف عسكرية وأمنية كتحرير رهائن مختطفين لدى "داعش".

ووفقا للصحيفة، فإن العصابة أعدت مكتبا مماثلا لمكتب الوزير ووضعوا صوره على جدران المكتب وانتحلوا بالصورة والصوت عبر الفيديو شخصية الوزير، وقاموا بالاتصال بشركات فرنسية وطلبوا منها تحويل الأموال إلى بنوك في غرب أوروبا والصين وإبقاء القضية سرا لخطورتها.

وأشارت الصحيفة إلى أن وضع الأموال في تلك البنوك، لا يعطي يخول لأي من أجهزة الأمن في أوروبا فتح ملفات تحقيق فيها في جرائم نصب واحتيال. مشيرةً إلى أنه بعد تحقيقات طويلة تبين أن العصابة موجودة في إسرائيل واستخدمت تكنولوجية متقدمة جدا، دون الكشف عن مكانهم حتى اللحظة.