ترامب يبدأ اليوم زيارة للسعودية والهدف مواجهة إيران والمتطرفين

يبدأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم السبت زيارة إلى المملكة العربية السعودية، تهدف إلى بناء شراكة مع العالم الإسلامي لمكافحة الإرهاب.

وستكون السعودية، مهد الإسلام، هي المحطة الأولى في أول جولة خارجية لترامب منذ توليه مهام منصبه في كانون ثاني الماضي.

ووصف مسؤولون سعوديون زيارة ترامب بأنها "تاريخية"، معتبرين عن أنها ستعزز العلاقات السعودية الامريكية التي توترت بسبب تقارب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما مع إيران – العدو اللدود للمملكة.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أول أمس الخميس، إن الرياض تتفق مع واشنطن على ضرورة مواجهة الارهاب والتدخلات الإيرانية.

وخلال إقامته لمدة يومين في العاصمة السعودية، الرياض، سيعقد ترامب سلسلة من الاجتماعات رفيعة المستوى، بما في ذلك محادثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم السبت.

وغدا الأحد، يلتقي ترامب مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست، برئاسة المملكة العربية السعودية.

ومن المتوقع أن يحضر نحو 37 رئيس دولة وستة رؤساء وزراء غدا الأحد أيضا اجتماعا منفصلا مع ترامب، وفقا للجبير.

وأضاف أن من بين الأهداف الرئيسية لـ"هذه القمة التاريخية غير المسبوقة" إقامة شراكة لمكافحة الارهاب.