72 ألف طالب يتقدمون السبت المقبل لامتحانات "التوجيهي" بنظام جديد

تلفزوين الفجر الجديد- قال وزير التربية والتعليم صبري صيدم إن 72015 طالب وطالبة سيتوجهون في ثمانية فروع أكاديمية ومهنية يوم السبت المقبل لتقديم امتحان الثانوية العامة "التوجيهي" بالنظام الجديد والذي يحمل اسم "إنجاز".

وأوضح صيدم خلال مؤتمر صحفي عقده بمدينة رام الله الأربعاء، أن النظام الجديد يتيح للطالب فرصًا إضافية للتقدم للامتحان وتحسين معدله لبعض المواد في دورتين من نفس العام؛ لمن اجتاز بنجاح نصف المباحث على الأقل.

ولفت إلى أن النظام سيقلص عدد جلسات الامتحان وسيزيد التركيز على المباحث المرتبطة بصلب التخصص في احتساب المعدل.

وأضاف: ستحتسب 50% من مبحث التكنولوجيا المشترك بين جميع الفروع بناءً على المهارات العلمية التطبيقية التي أبداها الطالب في مدرسته؛ بإشراف لجنة مختصة تدقق وتصحح الاختبار مباشرة بعد الانتهاء منه، ما يعطي قوة إضافية لقياس المهارات العملية التي يمتلكها الطالب.

وقال صيدم إن النظام يمتاز بدرجة عالية من المرونة؛ ما يقلل التكلفة ويحد من التوتر والقلق لجميع الطلبة بمن فيهم ذوي الإعاقة والحالات الخاصة.

وأضاف أنه تم في إطار النظام الجديد إعادة تسمية بعض الفروع وإعادة توزيع المباحث ودمجها، بهدف التركيز على التخصص في كل فرع.

وتطرق صيدم إلى استحداث فروع جديدة تعزز المسارات التي تحفز الطلبة نحو التعليم المهني والتقني، كفرع التكنولوجيا؛ بما يلبي حاجات المجتمع ويبعده عن "التخمة" في العلوم الإنسانية.

ولفت إلى أن مميزات وخصائص النظام الجديد ستظهر بعد التطبيق الكامل له، وأن نسبة التطوير لهذا النظام متصاعدة وستشهد مزيدًا من المضامين والإجراءات في الأعوام القادمة لتركز على التميز في المهارة والأداء بدلًا من التركيز على الحفظ.

وقال إن الوزارة ستعمل على تطوير المناهج والمقررات المدرسية بما يمثل تكاملًا شاملًا بين مدخلات النظام وعملياته وصولًا إلى مخرجات وعوائد ذات قدرة متميزة.

وطمأن صيدم الطلبة وذويهم بان النظام الجديد "سيحقق أفضل النتائج وأعدلها" بما يعزز تكافؤ الفرص ويستمر في نهج النزاهة والموضوعية لجميع الطلبة.