متشددون يقتلون شرطيا فى إندونيسيا

قال متحدث باسم الشرطة الإندونيسية، اليوم الأحد، إن شرطيا طُعن ثم توفى فيما بعد متأثرا بجروحه فى هجوم شنه أشخاص يُشتبه بأنهم متشددون فى مدينة ميدان.

وقال رينا سارى جينتنج المتحدث باسم الشرطة عبر الهاتف إن الشرطة قتلت بالرصاص مشتبها به واعتقلت آخر بعد الهجوم على مركز للشرطة فى ميدان عاصمة إقليم سومطرة الشمالية.

وقال جينتنج إن الجناة تسلقوا سياج مركز الشرطة الواقع قرب المقر الرئيسى للشرطة وهتفوا "الله أكبر" قبل أن يطعنوا الشرطى، سيزيد هذا الهجوم من المخاوف من تصاعد التشدد فى إندونيسيا.

وشن متعاطفون مع تنظيم داعش سلسلة من الهجمات المحدودة إلى حد كبير فى إندونيسيا على مدى السنوات القليلة الماضية.

وقال سيتيو واسيستو المتحدث باسم الشرطة الوطنية إن السلطات تحقق فيما إذا كان المهاجمون استلهموا هجومهم من تنظيم الدولة الإسلامية وتصرفوا بناء على تعليمات من بحر النعيم وهو إندونيسى ذهب للقتال إلى جانب المتشددين فى سوريا.

وهناك مخاوف فى شتى أنحاء جنوب شرق آسيا من أن يسعى تنظيم الدولة الإسلامية إلى أن يصبح له موطئ قدم فى مناطق أخرى بعد تراجعه فى الشرق الأوسط. وشددت السلطات الإندونيسية إجراءات الأمن بمناسبة عيد الفطر.

وأدى هجوم انتحارى شنه متشددون يستلهمون فكر تنظيم الدولة الإسلامية فى محطة حافلات فى العاصمة جاكرتا الشهر الماضى إلى قتل ثلاثة رجال شرطة