10 أيام في المستنقع..العثور على طفلة سيبرية!

عثر المحققون ورجال الطوارئ الروس، يوم الخميس 23 أغسطس، على طفلة تبلغ من العمر 15 عاما، فقدت يوم 8 أغسطس في مستنقعات شمال سيبيريا.

وأفاد المكتب الصحفي للجنة التحقيق في دائرة يامالو-نينيتس ذات الحكم الذاتي بأن، سفيتلانا يفاي، من قبائل الرحل مربي الأيائل في قرية غيدا بشبه جزيرة يامال في شمال سيبيريا، غادرت خيمتها لتزور شقيقها الذي يسكن في بلدة مجاورة تبعد 7 كيلومترات، ولكنها لم تصل خيمة أخيها.

ولم يبلغ والداها الشرطة ورجال الطوارئ عن فقدان ابنتهما إلا في 11 أغسطس، لانقطاع الاتصالات، وقاما وأقاربها بالبحث عنها قبل وصول رجال الطوارئ.

وانضم يوم 11 أغسطس إلى عملية البحث عن البنت رجال الشرطة والطوارئ والمتطوعون ومروحية خاصة وصلت إلى البلدة لهذا الغرض، ما سهل عملية البحث، ليعثر على البنت على قيد الحياة في أحد مستنقعات المنطقة.

ورفع المحققون في لجنة التحقيق بدائرة يامالو-نينيتس ذات الحكم الذاتي دعوى قضائية ضد السلطات المحلية، بتهمة عدم توفير أي نوع من الاتصالات مع أهالي المنطقة الرحل في تلك الفترة.