الهند تخلّد “الزعيم المنسي” بأطول تمثال في العالم

رفعت الهند الستار اليوم الأربعاء عن أطول تمثال في العالم الذي بلغت تكلفته 400 مليون دولار ويبلغ طوله نحو مثلي طول تمثال الحرية في نيويورك ويمثل زعيم الاستقلال فالابهاي باتيل.

ويأتي وضع "تمثال الوحدة" الذي يبلغ طوله 182 مترا والمصنوع من الصلب والبرونز في ولاية غوجارات موطن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، في إطار جهود القوميين الهندوس من أفراد حزبه للاحتفاء من جديد بمن يصفهم الحزب بالزعماء "المنسيين".

وأمر مودي بصنع التمثال عندما كان رئيسا لوزراء ولاية غوجارات، واعتبر في وقت سابق أن الهند شهدت محاولات "للتقليل من شأن" باتيل و"إزالة إسهاماته من التاريخ".

ويعرف باتيل بالرجل الحديدي في الهند، وساعد في توحيد الولايات الهندية البالغ عددها 562 ولاية عندما كان أول وزير داخلية في البلاد بعد الاستقلال عن الحكم البريطاني عام 1947.

وجاء تمويل إقامة التمثال المنتصب على ضفاف نهر نارمادا من الحكومة الاتحادية والشركات الحكومية وغيرها من المؤسسات، واستغرق تنفيذه 33 شهرا، ونفذته شركة لارسن توبرو للإنشاءات والهندسة.

ويظهر التمثال باتيل وهو يرتدي الزي الهندي التقليدي، وشارك في عملية بنائه 250 مهندسا و3400 عامل، وأهدى رئيس وزراء الهند التمثال لشعب الهند في الذكرى الـ142 لميلاد باتيل.

وقال مودي في خطابه اليوم "من أجل بناء هذا التمثال، تبرع مئات الآلاف من المزارعين من شتى أنحاء الهند بمعداتهم وأجزاء من أراضيهم، ودبت حركة كبيرة حول التمثال".

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا" أن الآلاف من رجال الشرطة حرسوا موقع التمثال خلال الافتتاح، وذلك بعد أن نظم سكان محليون مظاهرات خلال الأشهر الماضية، حيث قالوا إن المشروع دمر الموارد الطبيعية.