انتشار صور لتقطيع جثة خاشقجي… ما مصدرها ودقّتها؟

شهد اليومين الماضيين تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً متعدد تحدثوا أنها لجثة الكاتب السعودي جمال خاشقجي خلال تقطيعه داخل قنصلية بلاده في اسطنبول بتركيا.

وبحسب الصور المتداولة فإن تظهر كما وكأنها التقطت من كاميرات مراقبة، مجموعة أشخاص أحدهم يحمل منشارا بيده، مع وجود آثار بقع دماء على الأرض.

وطرح الكثير من النشطاء أسئلة حول مدى صحة هذه الصورة، إلا أن صفحات إخبارية أكدت أن هذه الصور ملتقطة من مسلسل فرنسي يحمل اسم “Braquo”، لكاتبه من أصل جزائري عبد الرؤوف دافري.

ويروي المسلسل الذي بدأ إنتاجه العام 2009، قصة ضباط شرطة عددهم أربعة، انتحر أحدهم بعد تعرضه للظلم، ليقوموا بالثأر له والانقلاب على القانون.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي ينشر فيها ناشطون صورا غير حقيقية لحادثة خاشقجي، إذ نشرت في بداية أزمته صورة لجثة قيل إنها تعود له، ليتبين لاحقا أنها من فيلم مكسيكي يحمل اسم El Gringo.