الأزهر: ضحايا حادث القطار شهداء

أكد الأزهر الشريف أن ضحايا حادث القطار، الذي وقع الأربعاء وأسفر عن سقوط 20 قتيلا و40 مصابا، شهداء شرعا .

وقال مركز الأزهر العالمي للفتوى إن الشهيد هو من مات في سبيل الله تعالى، والأصل في الشهيد هو شهيد المعركة، مضيفا أن هناك أنواع أخرى من الشهداء ذكرهم النبي صلى الله عليه وسلم.

وأوضح الأزهر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه: مَا تعدون الشهادة؟ قالوا القتل في سبيل الله، فقال الرسول (ص): "الشُّهَدَاءُ سَبْعَةٌ سِوَى الْقَتْلِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ: الْمَطْعُونُ شَهِيدٌ ، وَالْغَرِقُ شَهِيدٌ، وَصَاحِبُ ذَاتِ الْجَنْبِ شَهِيدٌ، وَالْمَبْطُونُ شَهِيدٌ ، وَالْحَرِقُ شَهِيدٌ ، وَالَّذِي يَمُوتُ تَحْتَ الْهَدْمِ شَهِيدٌ، وَالْمَرْأَةُ تَمُوتُ بِجُمْعٍ شَهِيدٌ".

وأكد الأزهر أن الذي مات بحريق النار شهيد ولكنه يغسل ويكفن، وإذا لم يمكن تغسيله فإنه يُصَبُّ الماءُ عليه، فإذا خيف تمزق جسدِه، فإنه ييمم إن أمكن، ويكفَّن ويُصلَّى عليه.