تفاصيل جديدة… رئيسة وزراء نيوزيلندا تكشف معلومات عن المجزرة

 كشفت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن معلومات جديدة، حول المتهم الرئيسي في الهجوم الإرهابي على المسجدين في بلادها، مشيرة إلى أنه لم تكن له سوابق جنائية ولم يتم تصنيفه.

وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا، خلال مؤتمر صحفى، إن المتهم الرئيسي حصل على رخصة لحمل السلاح من الفئة "أ" خولته شراء أدوات جريمته، مؤكدة أن التحقيقات فى الحادث لا تزال متواصلة مع 3 أشخاص اعتقلوا على خلفية الاعتداء على المسجدين، لكشف ملابسات الاعتداء على المصلين.

وشددت  بالقول: "نحقق حاليا في أنشطة اليمين المتطرف في بلدنا"، مؤكدة القيام بتعزيز الإجراءات الأمنية حول المساجد بنيوزيلندا، عقب حادث إطلاق الرصاص على المصلين فى المسجدين صباح الجمعة".

وأشارت إلى أن الشرطة في حالة تأهب قصوى بالبلاد، ونطلب من الأهالي البقاء في منازلهم، ويتم التواصل مع عدة دول لتوفير معلومات بشأن الاعتداء.

وقالت إن منفذ الاعتداء لم يكن مراقبا في أستراليا ونيوزيلندا، مشددة "خطاب العنصرية والتفرقة ليس له مكان في بلدنا".