السيسي في زيارة إلى واشنطن

يتوجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الثلاثاء، إلى واشنطن في زيارة رسمية يلتقي خلالها رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب لعقد قمة هي السادسة.

وتشمل الزيارة بحث العديد من الملفات منها التعاون الثنائي وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط..

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن زيارة السيسي لواشنطن "تأتي تلبية لدعوة الرئيس الأميركي ترامب في إطار سلسلة اللقاءات التي تجمع الرئيسين بهدف تعزيز علاقات الشراكة المتبادلة التي تربط بين مصر والولايات المتحدة في جميع المجالات، بما يحقق المصالح الاستراتيجية للدولتين والشعبين، فضلاً عن مواصلة المشاورات الثنائية حول القضايا الإقليمية وتطوراتها".

وأوضح بيان صادر عن البيت الأبيض، الجمعة الماضي، أن القمة المرتقبة تأتي لمناقشة تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين استناداً إلى العلاقات العسكرية والاقتصادية القوية بينهما، وبحث كيفية التعاون في مكافحة الإرهاب.

كما سيناقش الزعيمان التطورات والاهتمامات المشتركة في المنطقة، بما في ذلك تعزيز التكامل الاقتصادي الإقليمي، ومعالجة النزاعات المستمرة، ودور مصر الطويل كدعامة أساسية لاستقرار الإقليم.