انتحار رئيس بيرو الأسبق آلان غارسيا أثناء محاولة اعتقاله بتهم الفساد

أقدم رئيس بيرو الأسبق آلان غارسيا، الأربعاء على الانتحار أثناء محاولة الشرطة اقتحام منزله في العاصمة ليما، لتوقيفه على ذمة تحقيق في قضية فساد.

وأطلق غارسيا الرصاص على رأسه أمام أفراد الشرطة الذين وصلوا لاعتقاله، وفور وقوع الحادث نقل غارسيا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقالت وزير الصحة البيروفية، إن غارسيا خضع لعملية جراحية عاجلة في المستشفى أصيب خلالها بثلاث سكتات قلبية.

وقد أعلن السلطات في البيرو عن وفاته مساء الأربعاء.

 وقبل يوم من انتحاره قضت المحكمة، بحبس غارسيا لمدة 10 أيام، ضمن مجموعة مسؤولين بيروفيين يشتبه بضلوعهم في قضية الفساد المتعلقة بشركة بناء برازيلية.

ويتهم غارسيا بتلقي رشوة بقيمة 100 ألف دولار مقابل حصول الشركة على عقود مربحة.

وهي التهم التي أنكرها غارسيا.

وكان غارسيا قد حكم البلاد من عام 1985 حتى 1990 ثم أعلن نفسه مؤيدا للسوق الحرة وفاز بولاية رئاسية أخرى من خمس سنوات في عام 2006.