أحمد وأمير.. فرحةُ طال انتظارها لوالدهم كمال بعد 18 عاماً

تلفزيون الفجر| هدى حمدان| رُزِقَ كمال قراقع المواطن القلقيليّ البالغ من العمر 41 عاماً بتوأم ذكور أحمد وأمير بعد ثمانيةَ عشر عاما من الانتظار والأمل، هذا اليوم ليس كأي يومٍ لقراقع وزوجتهِ وعائلته.

"لا تقنطوا من رحمةِ الله" كلماتٍ رددَّها كمال خلال مقابلة أجريناها معه  في مستشفى درويش نزال الحكومي والفرحة تبدو على ملامح وجهه بعد أن لامست يداه وجنتي أطفاله بين أفراد عائلته، وعبّر عن فرحته العارمة بجملةٍ اختصرت معاناةِ سنوات "مش قادر أوصف هاد الشعور حالياً" .

شكر قراقع مركز رزان التخصصي لعلاج العقم وأطفال الأنابيب في نابلس لجهودهم المبذولة خلال فترة الحمل والإنجاب، وتحديداً الدكتور عمر عبد الدايم، ومستشفى نزال الحكومي على رعايتهم المستمرة لزوجته طوال فترة حملها وأثناء ولادتها وأخصَّ بالذكر الدكتور محمد حكام الشيخ علي.

بدورها عبرت عائلة كمال عن فرحتها العامرة التي ملأت المشفى ودعت بالذرية الصالحة لكل من يتمنى هذه الفرحة.