بعد تسجيل مئات حالات التسمم… مجلس قروي مردا يستقيل

قدم أعضاء مجلس قروي مردا، شمال سلفيت، اليوم السبت، استقالتهم الجماعية، على خلفية حالات التسمم التي حصلت في القرية.

وقال المجلس في بيان له، إنه وضع استقالته الجماعية امام وزير الحكم المحلي اثناء زيارته التفقدية للقرية.

وكانت مديرية الصحة في سلفيت، سجلت الاثنين الماضي نحو 1000 حالة إصابة بالإسهال والمغص والاستفراغ.

واشارت وزيرة الصحة مي كيلة في تصريحات سابقة، الى ان الأسباب لوقوع حالات التسمم في قرية مردا شمال سلفيت، هو اختلاط مياه الشبكة بالمياه العادمة.

وقالت الكيلة إن أسباب التلوث الرئيسية هي وجود مستوطنة " آريئيل" المقامة على أراضي القرية والقرى المجاورة، ما أدى إلى اختلاط مياه الصرف الصحي للمستوطنة، مع مياه النبع التي تمد أهالي القرية بمياه الشرب.

وأضافت أن التحقيق ما زال جاريا، وستتم محاسبة المسؤولين عن ذلك، مؤكدة أن لجنة التحقيق التي شكلت للوقوف على الأسباب الرئيسية لما حدث ستخرج بالنتائج النهائية قريبا.