النيابة في غزة: الشرطي حسان الحساسنة قُتل بالخطأ من أحد زملائه خلال فض شجار

أعلنت النيابة العامة في قطاع غزة اليوم، انتهاء إنهاء التحقيقات في واقعة وفاة الشرطي مساعد أول/ حسان محمد الحساسنة، حيث ثبت وفاته بطلقين ناريين بالخطأ من سلاح أحد زملائه في الدورية.

وقد أوضحت النيابة في نتائج التحقيق، أنه ثبت من خلال التحقيقات وبشكل جازم أنّ سبب وفاة الشرطي/ حسان محمد الحساسنة هو خروج طلقين ناريين بالخطأ من سلاح أحد زملائه في الدورية التي تواجدت في مكان الواقعة لفض الإشكالية، حيث أصيب الشرطي بالشظايا المرتدة مما أدى إلى نزيف نتج عنه الوفاة.

واعتبرت النيابة الشرطي الحساسنة شهيد الواجب الوطني، متقدمة بمشاعر العزاء والمواساة إلى عائلة الحساسنة الكرام وإلى تجمع عائلات قرية برير، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ومغفرته.

وكان الشرطي الحساسنة، أحد مأموري الضبط القضائي العاملين في مركز شرطة الشاطئ، قتل أثناء تأدية واجبه في تطويق مشاجرة بين أفراد إحدى العائلات في منطقة غرب غزة.