“القاهرة عمان” يعلن عن الفائز الرابع عشر بالجائزة النقدية ضمن حملته “كل أسبوع فرحة”

 فاز المواطن عبد الله محمد علي أبو رزق، المدخر لدى بنك القاهرة عمان -فرع باب الزقاق في بيت لحم، بجائزة الأسبوع الرابع عشر ضمن حملة البنك الجديدة على حسابات التوفير "كل أسبوع فرحة"، وقيمتها 30,000 دولار.

وذكر المدخر أبو رزق، أن فرحته لا توصف بعد الفوز بجائزة البنك، مبينا أنه لم يصدق النبأ عندما أبلغه به كادر البنك، وأضاف: صحيح أن هذه ليست المرة الأولى التي أفوز فيها بجائزة من البنك، لكن عندما أخبرني كادر البنك بالأمر حسبته مجرد مزحة، لكن عندما تيقنت من الحدث كانت سعادتي وعائلتي كبيرة.

وبين أبو رزق، أنه يفكر في الاستفادة من الجائزة في تنفيذ مشروع خاص به، يتيح له الاعتماد على الذات، في توفير دخل ولأسرته المكونة منه وزوجته اضافة إلى أبنائهما الخمسة، كما أشار إلى نيته فتح حسابات لأبنائه لدى البنك، علهم يكونون من أصحاب الحظ السعيد في قادم الأيام، وأثنى على الحملات التي ينفذها البنك نظرا لتميزها، ومساهمتها في احداث أثر بالغ في حياة الفائزين.

وقال في هذا الصدد: العام 2012 ربحت أيضا جائزة من بنك القاهرة عمان بقيمة 5000 شيكل، وقد جاءت الجائزة في وقتها حينذاك، اذ كنت قد بدأت في مشروع بناء منزل للعائلة في مسقط رأسي قرية الولجة، والآن فإن الجائزة الكبيرة ستفسح المجال لإحداث نقلة نوعية في واقع حياتي.

وحث المواطنين على فتح حسابات توفير لدى البنك، للتمتع بالمزايا الكثيرة والاستثنائية التي يتيحها لعملائه.

كما أعلن البنك عن الفائز بجائزة القسيمة الشرائية بقيمة 2500 دولار من "سبيتاني"، وكانت من نصيب المواطنة ملكة عزت احمد جرارعة، المدخرة لدى فرع شارع فيصل في نابلس.

وتعتبر حملة "كل أسبوع فرحة" واحدة من أكبر حملات الجوائز الخاصة بحسابات التوفير على مستوى القطاع المصرفي في فلسطين، وتشتمل على جوائز نقدية بقيمة 30,000 دولار، اضافة إلى قسائم شرائية أيضا بقيمة 2500 دولار من شركة أكرم سبيتاني وأولاده كل أسبوع، علاوة على سحب على سيارتي (BMW) سيتم الأول خلال الشهر الحالي، بينما سيجري الثاني خلال كانون الثاني 2020.

يذكر أن الحملة المقرر أن تتواصل حتى نهاية العام الحالي، تمنح العديد من المزايا لعملاء بنك القاهرة عمان، وتجسد مدى التزام البنك بمكافأة عملائه بأفضل صورة ممكنة، بما ينسجم مع تطلعاتهم ورغباتهم.