هذا ما وُجد في المياه بعد تلوثها في عقابا

تلفزيون الفجر | أكد بيان توضيحي نشرته بلدة عقابا شمال طوباس حول مشكلة تلوث المياه وجود مادة "روجر" في الماء بنتائج الفحوصات التي أجرتها وزراة الصحة وجامعة بيرزيت.

وذلك بعد أن اشتكى عدد من المواطنين في 22 من شهر آب من طعم ماء الشرب ورائحته الكريهة، حيث توجهوا للمجلس البلدي وطالبوه بإجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة الأسباب  خاصة بعد تكرر الحادثة في غضون شهرين.

المجلس البلدي بدوره سارع ومن منطلق المسؤولية المجتمعية في الحفاظ على سلامة المواطنين أولا ومن باب البحث عن أسباب المشكلة وحلها جذريا، حيث باشرت بوقف ضخ المياه وطلبت منهم العمل على تنظيف الآبار والخزانات الخاصة بهم للاشتباه بحالة تلوث بمادة كيماوية تستخدم في السمادات الزراعية.

وبعد اتخاذ الإجراءات اللازمة وإبلاغ الجهات ذات العلاقة كمجلس المياه وسلطة المياه وصحة البيئة، تم أخذ عينات من المياه وفحصها في مختبرات وزارة الصحة وجامعة بير زيت.

وقررت البلدية بالتعاون مع طواقم سلطة المياه ومهندسيها وطواقم وزارة الصحة التي عكفت على الانعقاد منذ بداية الأزمة، فصل بعض السمادات المقرونة بالخط الناقل تحسبا من أن تكون السبب الرئيس للتسرب لمياه الشرب كحل مؤقت والبحث عن بدائل مستدامة لتوفير خدمة المياه بشكل دائم وآمن.

يذكر أن مادة الروجر مبيد كيميائي محرم دوليا استخدامه وهو عالي السمية يُعتقد أنها تسبب السرطان.

وأكدت البلدية في بيانها أن هذه مسؤولية الجميع لتأمين خدمات آمنة ومياه نظيفة للمواطن من اجل الحفاظ  على سلامته وصحته أولا.