أسرى "جلبوع" يشتكون من الحر والرطوبة العالية والاقتحامات المتكررة

الثلاثاء 03 سبتمبر 2019

أسرى "جلبوع" يشتكون من الحر والرطوبة العالية والاقتحامات المتكررة
التفاصيل بالاسفل

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان لها، اليوم الأحد، إن الأسرى في سجن "جلبوع" يشتكون من الظروف المعيشية الصعبة، لا سيما الاقتحامات الهمجية بحقهم، ومن ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير، وتزايد معدلات الرطوبة.

ولفتت الهيئة، إلى أن الأسرى يشتكون من قساوة موجة الحر الشديدة التي مرت خلال الأيام الماضية بحكم الموقع الجغرافي للسجن والطبخ داخل الغرف، خاصة في ظل الإجراءات التعسفية التي تمارس بحقهم، بمصادرة المراوح وعدم تركيب مكيفات.

وأكدت أن إدارة سجون الاحتلال لا تكترث لحالة الأسرى في مثل هذه الظروف، بل تصادر في كثير من الأحيان أجهزة المراوح التي لديهم، وتمنع إدخالها في العديد من الأقسام كإجراءات عقابية، بل وتعمد الى استخدام ظروف الطقس كوسيلة عقابية بحق المعتقلين.

وأوضحت أن أقسام سجن "جلبوع" تعرضت أمس لاقتحام وحشي تم خلاله الاعتداء على الأسرى والتنكيل بهم، وتخريب ممتلكاتهم بشكل استفزازي.

وقالت، إن الأسرى فوجئوا في ساعات الفجر الأولى باقتحام وحدات القمع الخاصة "المتسادا" و"درور" و"اليمام" للسجن، وتحديداً غرف الأسرى في أقسام 1، و5، وبأعداد كبيرة، ليمارسوا كل أشكال العنف في اقتحام لم يحدث منذ سنوات.