بيان صحفي صادر عن سلطة الطاقة حول قيام شركة كهرباء اسرائيل بقطع التيار الكهربائي

الأحد 22 سبتمبر 2019

 بيان صحفي صادر عن سلطة الطاقة حول قيام شركة كهرباء اسرائيل بقطع التيار الكهربائي
التفاصيل بالاسفل

تستهجن سلطة الطاقة والموارد الطبيعية قيام شركة الكهرباء الإسرائيلية وبموافقة من حكومة الاحتلال بقطع التيار الكهربائي عن بعض مناطق امتياز شركة كهرباء محافظة القدس صباح اليوم الأحد. وإننا إذ نؤكد أن سياسة العقاب الجماعي بقطع التيار الكهربائي عن التجمعات الفلسطينية مرفوضة وستؤثر على قطاعات حيوية هامة كالصحة والتعليم والصناعة وغيرها.

إن حكومة الاحتلال تسعى من خلال هذه العقوبات واستغلال ديون الكهرباء إلى الضغط على الحكومة الفلسطينية للقبول بشروط اتفاق لا يستجيب للحقوق الفلسطينية، حيث تشمل هذه الشروط فرض سعر شراء مرتفع الأمر الذي ترفضه الحكومة الفلسطينية جملة وتفصيلا لأنه يشكل عبئاً على شركات التوزيع والمواطنين، بالإضافة إلى عدم إعطاء الصلاحيات اللازمة للعمل في جميع المناطق مما سيحول دون حصول المواطنين على خدمة كافية من الكهرباء في أرجاء الوطن.

إن تراكم الديون على شركات التوزيع والهيئات المحلية يأتي لعدة أسباب، منها: ارتفاع أسعار الكهرباء من شركة كهرباء إسرائيل، وعدم تسديد بعض التجمعات السكانية والأفراد لفواتير الكهرباء المستحقة، والتعديات المستمرة على شبكات الكهرباء من قبل بعض الخارجين عن القانون، والفاقد الفني وغير الفني في شبكات التوزيع.

وتتابع الحكومة الفلسطينية هذه الأزمة عن كثب، حيث ساهمت وزارة المالية خلال الشهرين الماضيين بتسديد مبلغ من الديون بقيمة 374 مليون شيكل منها: 200 مليون شيكل عن الهيئات المحلية وشركات التوزيع في الضفة الغربية، و 70 مليون شيكل فرق دفعات فواتير شهرية، و 80 مليون شيكل مستحقة عن قطاع غزة، و 24 مليون شيكل مستحقات لشركة كهرباء محافظة القدس. كما قامت شركة كهرباء محافظة القدس بتسديد 100 مليون شيكل من خلال حصولها على قرض بكفالة الحكومة الفلسطينية. إن مجمل الديون المتبقية على شركة كهرباء محافظة القدس تقارب 700 مليون شيكل، بالإضافة إلى 636 مليون تم تجميدها حسب اتفاقية 2016.

ونناشد في سلطة الطاقة والموارد الطبيعية شركات توزيع الكهرباء والهيئات المحلية الموزعة للكهرباء للعمل على تسوية مديونياتها للحيولة دون قطع التيار الكهربائي عن مناطق خدمتها.

كما نناشد الأخوة المواطنين بالتعاون لمنع تفاقم الأزمة من خلال دفع فواتير الكهرباء بانتظام، ووقف التعديات على الشبكة، وترشيد استهلاك الطاقة.