الإمارات تصمم “دارا” تضم مسجدا وكنيسة وكنيسا بمكان واحد

كشف الإعلامي الإماراتي جمال الحربي، عن انتهاء بلاده من تصميم ما سماها "دار العائلة الإبراهيمية" في نيويورك، والمنوي بناؤها في أبو ظبي.

وغرد الحربي في حسابه على تويتر قائلا: "بكل فخر وفي رسالة عالمية للتسامح الديني بين جميع الأديان، الإمارات تكشف في نيويورك عن تصميم دار العائلة الإبراهيمية، والذي يضم مسجدا وكنيسة وكنيسا في مكان واحد".

وأضاف أن بناء الدار "تعبير عن حالة التعايش السلمي وواقع التآخي الإنساني الذي يعيشه مجتمع الإمارات".

وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، أصدر أمرا في الخامس من شباط/ فبراير الماضي، بتخصيص مساحة أرض في جزيرة السعديات بأبو ظبي، وتشييد معلم يطلق عليه اسم "بيت العائلة الإبراهيمية"، بالتزامن مع زيارة بابا الفاتيكان، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، لدولة الإمارات، وإطلاقهما "وثيقة الأخوة الإنسانية".