المشاورات بين نتنياهو وغانتس مستمرة.. والخلاف حول من سيتولى أولاً رئاسة الحكومة

الثلاثاء 24 سبتمبر 2019

المشاورات بين نتنياهو وغانتس مستمرة.. والخلاف حول من سيتولى أولاً رئاسة الحكومة
التفاصيل بالاسفل

من المقرر ان يحتمع اليوم  طاقما التفاوض عن حزبي الليكود وكاحول أزرق أبيض لمواصلة المساعي لتشكيل ائتلاف حكومي.

وقد انتهى اللقاء الذي عُقد الليلة المااضية بين نتانياهو ورئيس كاحول لفان بيني غانتس بهدف التشاور لاقامة حكومة وحدة وطنية التي يدعمها رئيس دولة الاحتلال رؤوفين ريفلين.

وبعد اللقاء اتصل نتنياهو برؤساء أحزاب اليمين فأكد لهم انه ما زال ملتزما بتعهداته لهم.

وبالمقابل توجه غانتس الى أعضاء كتلته قائلا انه لا نية لديه للتخلي عن قيادة التغيير الذي اختاره الجمهور. قائلاً "المجتمع اختار التغيير، ولا نعتزم التخلي عن قيادة التحالف وعن قيمنا أو شركائنا الطبيعيين".

وأفادت مصادر في "أزرق أبيض" لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، بأن نتنياهو يسعى "لانتخابات تشريعية ثالثة"، واصفة إياه بـ"المخادع".

وحسب التقارير الإعلامية، فإن غانتس لا يزال يصر على رحيل نتنياهو عن منصب رئيس الوزراء، ويرفض دخول الأحزاب الدينية للحكومة الائتلافية.

وأفادت مصادر عبرية أن نقاط الخلاف بين نتنياهو وغانتس تتمحور حول من سيتولى أولا رئاسة الحكومة التي ستنتقل بالتناوب  الى الآخر بعد عامي.

هذا كشفت تقارير إعلامية عبرية، أن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين سيمدد مهلة تشكيل الحكومة المقبلة حتى الانتهاء من عيد رأس السنة العبرية الذي يحل نهاية الشهر الجاري.