الرئيس يعتزم الدعوة إلى إجراء انتخابات تشريعية

الخميس 26 سبتمبر 2019

الرئيس يعتزم الدعوة إلى إجراء انتخابات تشريعية
التفاصيل بالاسفل

 يلقي الرئيس محمود عباس عند الثانية عشر والنصف ظهرا بتوقيت نيويورك خطابا وصف بالهام في الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة سيعلن اعتزامه الدعوة إلى إجراء انتخابات تشريعية، ويضع المجتمع الدولي ما آلت إليه تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وتصريحات بنيامين نتانياهو الاخيرة بضم الضفة وتكثيف الاستيطان في الاغوار.

وقال رئيس الإدارة العامة للأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة وحقوق الإنسان في وزارة الخارجية د. عمر عوض الله ان الرئيس التقى في نيويورك، الليلة الماضية الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني وبالأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

وأوضح عوض الله في حديث لإذاعة "صوت فلسطين " الرسمية صباح اليوم الخميس ، ان اجتماعا وزاريا للدول العربية عقد على هامش اعمال الجمعية العامة وتم تقديم خطة لدعم ستة عشر قرارا فلسطينيا بينها قرار تجديد الولاية لثلاث سنوات لوكالة الأونروا وعقد اجتماع لسفراء دول منظمة التعاون الاسلامي للتحرك لإدانة ممارسات الاحتلال ومواجهة المشاريع الاستيطانية ومخططات الضم.

وبين عوض الله ان اللقاءات التي جرت مع المسؤولين الدوليين سواء التي عقدها الرئيس او الخارجية تركزت على ضرورة التحرك على مستويين أولها ضرورة قيام الدول الاوروبية وغيرها بتحرك جماعي لحماية شعبنا ووضع خطة لحماية الانجازات التي حققتها المنظمة الاممية وعلى رأسها ضرورة تطبيق قرار ادانة الاستيطان وثانيها العمل على ايجاد الية للاعتراف بدولة فلسطين على حدود العام سبعة وستين.

على ذات الصعيد قال عوض الله ان وزير الخارجية د. رياض المالكي التقى بالأمس على هامش اعمال دورة الجمعية العامة المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا وطالبها بضرورة فتح تحقيق بجرائم الاحتلال بحق شعبنا بناء على طلب الاحالة الذي قدم للمحكمة.