الاحتلال يقمع فعالية شمال البحر الميت تنديداً بتهديدات نتنياهو الأخيرة

قمعت قوات الاحتلال، السبت، المشاركين في المسيرة السلمية التي توجهت إلى شمال البحر الميت، تنديداً بتصريحات ينيامين نتنياهو، حول ضم غور الأردن، وفرض السيادة الاسرائيلية عليه.

وذكر شهود عيان، أن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة، واعتدت على المشاركين بالضرب المبرح مما أدى إلى إصابة بعضهم برضوض وكدمات، واحتجزت عددا آخرا منهم، وأمهلت المعتصمين حتى ظهر اليوم لإخلاء المكان.

وكان رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أعلن في العاشر من سبتمبر/أيلول عزمه ضم غور الأردن إذا فاز في الانتخابات العامة.

ويمثل غور الأردن الذي تبلغ مساحته 2400 كيلومتر مربع نحو 30 في المئة من الضفة الغربية.