جامعة بيرزيت وسفارة روسيا الاتحادية تبحثان التعاون في مجال تدريس اللغة الروسية

الإثنين 30 سبتمبر 2019

 جامعة بيرزيت وسفارة روسيا الاتحادية تبحثان التعاون في مجال تدريس اللغة الروسية
التفاصيل بالاسفل

بحث رئيس جامعة بيرزيت د. عبد اللطيف أبو حجلة، مع د. غوتشا بواتشيدزه سفير روسيا الاتحادية الجديد لدى دولة فلسطين، اليوم الاثنين 30 أيلول 2019، سبل تعزيز التعاون بين الجانبين وتعميقه، خاصة في مجال تدريس اللغة الروسية في الجامعة.

وشارك في اللقاء كل من مديرة معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية د. لورد حبش، ومدير مكتب العلاقات الأكاديمية الخارجية د. أمير خليل، وأستاذ الدراسات الثقافية د. عبد الكريم البرغوثي، إضافة إلى الملحق الثقافي في السفارة الروسية سبيرينا تاتيانا.

وناقش الطرفان إمكانية تدريس اللغة الروسية ضمن دائرة اللغات والترجمة في الجامعة خلال الفصل الدراسي القادم، إلى جانب اللغات التي تقدمها الجامعة وهي: الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، والصينية، والتركية، والإيطالية، والإسبانية، والعبرية.

وحول العلاقة مع الجامعات الروسية، قال د. أبو حجلة أن جامعة بيرزيت تقيم علاقات تعاون مع عدد من الجامعات الروسية وقد وقعت اتفاقيات تعاون في المجال الأكاديمي وتطمح إلى تعزيز هذا التعاون. مبيناً أن آخر هذه الاتفاقيات، كان الاتفاقية مع معهد موسكو للعلاقات الدولية، العام الماضي، والتي هدفت إلى توفير فرص لتبادل الخبرات، والتعاون في البحث والتطوير والنشر.

كما وتحدث د. أبو حجلة عن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المستمرة لقطاع التعليم في فلسطين، وتحدث عن السياسة التمييزية الإسرائيلية التصعيدية التي تستهدف منع الأكاديميين الأجانب من دخول فلسطين، وترفض تجديد التأشيرات الممنوحة للعاملين بعقود تدريس منهم، ما يجبرهم على الانقطاع عن طلبتهم ومغادرة فلسطين.

من ناحيته، قال غوتشا بواتشيدزه، إن المواقف الروسية الداعمة لفلسطين ستتواصل في المستقبل، وإن الرئيس بوتين يولي الحقوق الفلسطينية المشروعة المتمثلة بإقامة الدولة الفلسطينية اهتماماً كبيراً ويدعمها كل الدعم.

وأضاف أن العلاقات الفلسطينية-الروسية متطورة جداً، ونسعى إلى تعزيزها في المجالات الأكاديمية والتعليمية بين الجامعات العربية والروسية، حيث درس أكثر من (50) ألف فلسطيني منذ إنشاء العلاقات بين منظمة التحرير وروسيا في الاتحاد السوفيتي