شرطة ضواحي القدس تقبض على "مُتسوّلة" تبيع المخدرات وتُحضرها لابنها ليتعاطاها!

السبت 19 أكتوبر 2019

شرطة ضواحي القدس تقبض على "مُتسوّلة" تبيع المخدرات وتُحضرها لابنها ليتعاطاها!
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر |  قبضت شرطة ضواحي القدس، مساء السبت، على مواطنة امتهنت التسول لترويج المخدرات في الرام وعناتا وعدد من مناطق الضواحي وفقاً لمعلومات استخبارية وردت لإدارة مكافحة المخدرات في شرطة ضواحي القدس تفيد بقيام امرأة بترويج مواد مخدرة من خلال امتهانها التسول في هذه المناطق.

وقال ارزيقات: وعليه تمت متابعتها ومراقبتها عدة أسابيع، ورصد تحركاتها، وتمكنت الشرطة اليوم السبت من القبض عليها متلبسة أثناء نقلها مواد مخدرة من بلدة عناتا إلى بلدة بير نبالا، وبسماع أقوالها من قبل شرطة مكافحة المخدرات تبين أن شخصا قام بإعطائها المواد التي ضُبطت بحوزتها، وتم تغليفها بأكياس لسهولة ترويجها أثناء تسولها، وأنها تقوم بتجهيز بعضها عند عودتها إلى منزلها لابنها ليتعاطاها في خطوة غير معهودة للأُمهات، وقد أوقفتها الشرطة وتحفظت على المواد التي ضبطت بحوزتها إلى حين استكمال الإجراءات وإحالتها للنيابة العامة.

وأضاف: لا شك أن القرار بقانون رقم 18 لعام 2015 جَرّم ترويج وتعاطي المخدرات، كما أن قانون العقوبات جَرّم التسول، وهي تصرفات غير مقبولة من الناحية الدينية والاخلافية والمجتمعية، ولكن أن تجتمع الجريمتان في شخص واحد واستغلال تعاطف المواطنين انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية مع النساء اللواتي يمارسن التسول، فهذا تصرف غير مقبول.

وكانت الشرطة حذرت المواطنين مرات عديدة في بياناتها وطالبتهم بعدم التعاطي مع المتسولين وضرورة الإبلاغ عنهم.