بنفسج .. وليد الصدفة فيه أكثر من ثلاثين نوعا من الصابون

الأحد 27 أكتوبر 2019

بنفسج ..  وليد الصدفة فيه أكثر من ثلاثين نوعا من الصابون
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر | عبير خالد | "بالصدفة شاهدت فيديو لصانعة صابون أجنبية، أُعجبتُ بالفكرة، وكان لدي خلفية بسيطة عن الموضوع، فتشجعت وبدأت بالبحث عن الصابون من عدة مواقع عربية وأجنبية." هذا ما قالته رئام عندما سألتها عن بداية مشروعها في صناعة الصابون.

رئام سلمان، خريجة ماجستير لغة انجليزية ومحاضرة في جامعة القدس المفتوحة، أسست لنفسها مشروع بنفسج لصناعة الصابون، حيث قالت:" اسم مشروعي بنفسج، لأن والدتي كانت الداعمة الأساسية والدائمة، واللون البنفسجي هو لونها المفضل.

" امتلاك الموهبة لايعني شيئاً إذا لم يتم تنميتها، ولأن رئام تحب أن تتميز وتبدع، شاركت في العديد من الدورات بالإمارات ومصر لتأخذ خبرة أكثر وأكثر في هذا المجال.

وأضافت رئام:" يتوفر في بنفسج ثلاثين نوعاً من الصابون الطبيعي الصلب والصابون المغربي، وأيضاً ثلاثة أنواع من مزيل العرق والكريمات ومقشرات السكر .

" لم يقتصر بنفسج على تصنيع الصابون، بل يوجد توزيعات صابون لجميع المناسبات بعدة أشكال وألوان وروائح.

أي مشروع يواجه العديد من الصعوبات، فقالت رئام: " أغلب الصعوبات كانت تكمن في الحصول الألوان والزيوت العطرية الأصلية، والصعوبة الثانية التي واجهتها هي ثقافة الناس عن المنتج الطبيعي، أغلب الأشخاص كان لديهم اعتقادات خاطئة عن المنتج الطبيعي، لكن الصعوبات بالنسبة لي تدفع مشروعي للنجاح والتطور.

لكل مشروع هدف ورسالة، فهدف بنفسج إنتاج مصنع صابون آمن وفعال وطبيعي بعيداً عن أي مواد ضارة بالصحة.

كما تهدف رئام إلى توعية وتشجيع جميع فئات المجتمع لاستخدام الصابون الطبيعي الآمن بدلاً من الصابون الكيميائي المصنع.