محافظ طولكرم يؤكد على أهمية تمكين النساء وتعزيز قدراتهن الاقتصادية عبر المزيد من الدورات والتدريبات المهنية

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

محافظ طولكرم يؤكد على أهمية تمكين النساء وتعزيز قدراتهن الاقتصادية عبر المزيد من الدورات والتدريبات المهنية
التفاصيل بالاسفل

أكد محافظ طولكرم عصام أبو بكر على أهمية تمكين النساء وتعزيز قدراتهن الاقتصادية من خلال تنظيم المزيد من الدورات والتدريبات لإنتاج الأشغال اليدوية والمنتجات الغذائية والبيتية. 

جاء ذلك خلال افتتاح معرض الأشغال اليدوية والمنتجات النسوية والذي نظمته دائرة العمل النسائي بطولكرم تحت رعاية كل من د. محمد إشتيه رئيس الوزراء /  وزير الأوقاف والشؤون الدينية، ومحافظ طولكرم عصام أبو بكر، بمشاركة كل من ميسر النوباني مدير عام الإدارة العامة للعمل النسائي في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ومدير عام أوقاف طولكرم الشيخ عدنان سعيد، ورئيس لجنة زكاة طولكرم المركزية غازي الحاج قاسم، ود. صباح الشرشير مدير عام التنمية الاجتماعية بطولكرم، وأمال عودة مديرة دائرة العمل النسوي بطولكرم  والكادر النسوي، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، وطالبات من مدرسة بنات الإسراء النموذجية وفعاليات المحافظة.

وتابع  المحافظ أبو بكر :" ما جاء به المعرض من مخرجات ومنتجات أشرفت عليها النساء من خلال مجموعة من الدورات التدريبية والحرفية، مهم جداً، وهنا نقدر عالياً دور وزارة الأوقاف والشؤون الدينية من خلال الإدارة العامة للعمل النسائي، مع التأكيد على أهمية توفير تسويق لهذه المنتجات، لدعم النساء والوقوف إلى جانبهن، وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني".

من جانبها ذكرت ميسر النوباني مدير عام الإدارة العامة للعمل النسائي في الوزارة   بأن المعرض، جاء محصلة لمخرجات  الدورات والتدريبات الهادفة  إلى رفع المستوى الاقتصادي للنساء عبر توفير مصدر دخل لهن، لتمكينهن اقتصاديا، ودعمهن، وتوفير احتياجات العائلة من خلال هذا العمل، مؤكدةً على أن كل ذلك يأتي من خلال برامج عمل مستمرة، مشيدةً بجهود المحافظ أبو بكر، ودعمه الدائم والمستمر لأنشطة دائرة العمل النسوي في طولكرم.

بدوره أشاد مدير عام أوقاف طولكرم الشيخ عدنان سعيد، بموجودات المعرض وما احتواه من المشغولات اليدوية النسوية، والمنتجات الأخرى، مؤكداً على أهمية أن تتواصل مثل هذه الجهود، وخاصة أن الشعوب التي تأكل مما تزرع وتلبس مما تصنع تستحق أن تحترم.

إلى ذلك أشارت أمال عودة مديرة دائرة العمل النسوي في طولكرم بأن دائرة نفذت خلال عام 13 دورة مهنية، بمشاركة ما يقارب 220 متدربة، منوهةً إلى أن المعرض من مخرجات التدريب وما قدمنهن النساء، وكل ذلك من أجل تشجيعهن على دخول سوق العمل وتأمين أسواق للمنتجات، وخاصة أن هذا الأمر يساهم بمساندة أسر المتدربات في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

هذا وتجول المحافظ أبو بكر والوفد المرافق داخل أروقة المعرض، للإطلاع على المنتجات والمعروضات التي عرضتها المتدربات المشاركات بالدورات والتدريبات.