فادي زعرب من خانيونس : نجم من تحت ركام الدمار وفي صورة التحدي لتحقيق موهبته مبدع وسوبر برياضة الباركور

الأحد 24 نوفمبر 2019

فادي زعرب من خانيونس : نجم من تحت ركام الدمار وفي صورة التحدي لتحقيق موهبته مبدع وسوبر برياضة الباركور
التفاصيل بالاسفل

منتصر العناني- ارطرغل فلسطين  بطل نهض من تحت الركام والدمار الذي خلفه الحاقد الإسرائيلي على غزة وما تركه من أثر نفسي على كل من شاهد صورايخهم وهي تسقط وتقتل في غزة هاشم الانسان والشجر والحجر  , خرج من وسط هذا الدمار اللاعب والنجم السوبر فادي زعرب ابن ال 21 عاماً رغم خوفه الذي تملكه خلال القصف ونتائجه العكسية السلبيه والنفسيه الا أنه خرج من هذا الدمار ليكون اقوى  من صورايخهم ودباباتهم ليثبت بأنه قادر على صنع ذاته وتحقيق موهبته من قلب المعاناه ليسجل عنواناً مهما في لعبة الباركور العالي من مدينة غزةوسكان خانيونس , ترك مدرسته ليساعد اهله في ظروف العيش القاسيه وأصبح يعمل ويصرف على اهله  اشتغل لكي يضمن العيش لاهله نتيجة الحصار الملعون اعيش في حصار , النجم فادي زعرب كان يعمل صباحاً وبعد العمل ليحقق موهبته التي عشقها ليعود ليكمل مشوار الموهبه بالتدريب , اين؟! التدريب التدريب على البيوت المدمره التي دمرها الاحتلال وقصفها بصواريخه ليخرج منها البطل زعرب ليكون له مكاناً تحت الشمس باحثاً عن اسم له لفلسطين التي احبها ورحم اخذ حريته حتى اللحظه ليكون ملكا ونجما كبيراً له شأن اخر  ,

النجم زعرب أحب رياضة الباركور والتي طرقت بابه صدفةً ليعشقها عندما شاهدها من خلال فيديوهات منذ كان عمره 13 عاماً  ليبدأ مسلسل العشق والمتابعه للعبة بكل تفاصيلها على الأنترنت المحدود  وسط حلم راوده حلمي وطموحه ان يكون سفيراً لفلسطين ,  النجم زعرب بدأ يمارس تدرباته الذاتيه في مملكته الخاصه ليمارسها على الرمال وعلى اسطه البيوت المدمره وفي الشوارع لأنه لا توجد صالات لممارسة اللعبه لتكون بداياتي صعبه ولكنني رغم هذه الظروف الصعبه الا انني ابيت الا أن أكون ما احلم به ليكون حقيقه رغم انني كنت امارسها لوحدي .

وفي ظل غياب الصالات بدأت رغم التعب الذي رافقني  امارس لعبة الباركور في الاماكن التي دمرهاوقصفها  الجيش الإسرائيلي لأوصل صوتي وصورتي للعالم كله وأبى الكابتن زعرب نجم فلسطيني قادم بقوة وسأستمر حتى احقق حلمي الكبير انو انا مستمر تحت الحصار و وتحت الركام وتحت الضغط والصواريخ مهما كان ,

 

زعرب يقول سأحقق احلامي واطور موهبتي باسم فلسطين  ولن يثنيني عن هدفي وطموحي بالحياة ليكزون لي ما أردت .

البطل زعرب طموحه اكبر مما يتصوره أحد  في هي رياضة الباركور وحلمه فلسطيني بأن يكون ممثلاً وبطلا وسفيراً مهماً وقلباً نابض بفلسطينيته ليكون على منصات التتويج ولاعب باركور محترف ,

المحترف فادي زعرب لا يكتفي بهذه الموهبه والصور المرافقه تعبر على مدى روعة البطل زعرب بل له مواهب كثيره غير الباركور بل هو له مساحه من نجومية في الجمباز والغناء ولاعب عدو يقطع كل يوم صباحاً 15 عشر كيلو , ليرسم له معالم بطل من هذا الزمان

السوبر فادي زعرب بطل هذا الزمان من خان يونس يبحث عن من ينمي موهبته ويحتضنه ليكون بطلاً حقيقاً من بطن المعاناة والقصف ليكون يوما ما كمحمد عساف لكن بطريقته الخاصه محبوب العرب فمن يلتقط هذه الموهبه ويصعبد بها الى القمة .