السعودية تسحب جنسيتها من إعلامي سعودي داعم للتطبيع

أكد الإعلامي السعودي، عبد الحميد الغبين، عبر حسابه على "تويتر" يوم الاثنين، سحب السلطات السعودية جنسيته دون معرفته للأسباب التي دعت إلى ذلك.

وجاء في تغريدة الغبين: "ما نشر عن سحب الجنسية صحيح وبقرار وزاري ولا أعرف الأسباب، وأنا أحترم القرار بغض النظر عن حيثياته وليس لنا إلا السمع والطاعة".

ويعد الإعلامي السعودي من أبرز من أبرز الداعين لتطبيع العلاقات السياسية والاقتصادية مع الاحتلال، وكان قد رحب في أحد مقاطع الفيديو باجتياح جيش الاحتلال لجنوب لبنان، من أجل القضاء على "حزب الله".

كما أثار ضجة في عدة مقاطع فيديو كالتي قال فيها إن "إسرائيل لم تقصف أي مدينة عربية بعكس صدام حسين الذي قصف الرياض وقتل مدنيين"، كما كانت صفحة وزارة خارجية الاحتلال باللغة العربية قد نشرت مقطع فيديو للغبين يتحدث فيه عن الفوائد التي ستحققها المملكة من التعاون مع "إسرائيل".

وكان الغبين أيضاً قد بارك صريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أعلن فيها على ضرورة اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالسيادة الكاملة لدولة على الجولان السوري المحتل.