بدء توريد الغاز الطبيعي الإسرائيلي لمصر بداية العام القادم

كشف وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس لراديو جيش الاحتلال، اليوم الأحد، أن مصر ستبدأ في استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل بحلول منتصف كانون الثاني/يناير 2020.

وأضاف الوزير أن الصادرات "ستبدأ في منتصف الشهر المقبل أو ربما قبل ذلك".

وفي وقت سابق يوم الأحد قال مصدر مطلع في صناعة الغاز بمصر، طلب عدم نشر اسمه، لوكالة "رويترز": "من المخطط الوصول إلى طاقة سنوية تدريجيا للقاهرة تقارب 7 مليارات متر مكعب بحلول 2022".

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي إن وزير البترول المصري طارق الملا تواصل معه قبل يومين وهنأه بتوقيع تصاريح تصدير الغاز.

وتوصلت "دولفينوس" القابضة، وهي شركة مصرية، لاتفاق مهم العام الماضي مع شركات إسرائيلية تشغل حقلي تمار وليفياثان الإسرائيليين.

وقالت الشركات الإسرائيلية في تشرين الأول/أكتوبر إنها تعتزم زيادة حجم الغاز الطبيعي الذي سيتم تصديره لمصر. وقال مصدر في صناعة الطاقة في إسرائيل إن قيمة الغاز حاليا 19.5 مليار دولار، منها 14 مليار دولار من ليفياثان و5.5 مليار دولار من تمار.

وقبل ثلاثة أيام منحت وزارة الطاقة الإسرائيلية موافقتها النهائية على بدء الإنتاج في حقل ليفياثان العملاق بعد أن ألغت محكمة حظرا مؤقتا على العمل به لمخاوف بيئية.

وقال متحدث باسم وزارة البترول المصرية إن ليس بوسعه الإدلاء بأي معلومات عن هذا الأمر.