العراقيون يشيعون الجنرال سليماني والقيادي المهندس

تجمع آلاف من العراقيين، السبت، لتشييع قتلى الضربة الأمريكية أمس الجمعة، التي راح ضحيتها الجنرال الإيراني قاسم سليماني، والقيادي بالحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وهتف المشاركون في التشييع في بغداد: "الموت لأمريكا"، في موكب حول نعشي الجنرال الإيراني سليماني ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" المهندس.

ويجري التشييع حاليا في حي الكاظمية في بغداد، قبل أن تنظم مراسم تشييع وطنية في المنطقة الخضراء، بحضور عدد من القادة العراقيين.

وردد المشيعون العراقيون الهتافات المنددة بأميركا واسرائيل والمؤكدة على الانتقام لدماء الشهداء، وقالوا "كما قاتلنا الأميركيين عام 2007 … سنقاتلهم مجدداً وسننتقم".

إعلام الحشد الشعبي أشار إلى أن جثمان الشهيد المهندس سيوارى في مقبرة وادي السلام بالنجف الأشرف.

بدورها، أعلنت العلاقات العامة لحرس الثورة أن مراسم تشييع الشهيد الفريق سليماني ستجري صباح الغد في مشهد والإثنين في طهران والثلاثاء في كرمان حيث يوارى في الثرى.