ألمانيا تدين اعتزام حكومة الاحتلال توسيع المستوطنات في الضفة الغربية

الخميس 09 يناير 2020

ألمانيا تدين اعتزام حكومة الاحتلال توسيع المستوطنات في الضفة الغربية
التفاصيل بالاسفل

أدانت الخارجية الألمانية توسيع "إسرائيل" مستوطناتها في الضفة الغربية، وذلك بعد أن أعلنت منظمة "السلام الآن" الإسرائيلية لحقوق الإنسان، أن حكومة الاحتلال تدفع نحو بناء 1936 وحدة سكنية جديدة هناك.

وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية مساء أمس الأربعاء: "انتابنا قلق بالغ عندما علمنا بأمر هذه الوحدات الجديدة".
ودعت الحكومة الألمانية تل أبيب للتخلي عن جميع الخطوات التي من شأنها أن تزيد صعوبة التوصل لحل سلمي للصراع في الشرق الأوسط".

وأعلنت منظمة "السلام الآن" أمس الأول الثلاثاء، أن اللجنة الإسرائيلية المختصة وافقت على بناء 1150 وحدة سكنية ضمن مرحلة أولى للتخطيط، ثم وافقت في المرحلة الأخيرة على إقامة 784 وحدة سكنية أخرى.

ويشار إلى أن سياسة الاستيطان الإسرائيلية مثار جدل شديد.

ودعا مجلس الأمن، تل أبيب أواخر عام 2016 للتوقف التام عن بناء المستوطنات في المناطق الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية.

واعتبر مجلس الأمن في قراره رقم 2334 بناء المستوطنات انتهاكاً للقانون الدولي وعائقاً كبيراً أمام السلام في الشرق الأوسط.

كما يعتبر الاتحاد الأوروبي المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي التي احتلتها "إسرائيل" عام 1967 غير شرعية، وهي نفس الرؤية التي كانت تتبناها الولايات المتحدة حتى الآن، ولكنها عدلت عنها حديثاً.

واحتلت "إسرائيل" الضفة الغربية والقدس الشرقية ومناطق أخرى، في حرب 1967، ويعيش في هذه المناطق المحتلة أكثر من 600 ألف مستوطن يهودي.