اجتماع طارئ للقيادة تزامناً مع إعلان الإدارة الأمريكية "صفقة القرن"

الثلاثاء 28 يناير 2020

 اجتماع طارئ للقيادة تزامناً مع إعلان الإدارة الأمريكية "صفقة القرن"
التفاصيل بالاسفل

بدعوة من الرئيس محمود عباس، تعقد القيادة الفلسطينية اجتماعا طارئا عند الساعة السابعة من مساء اليوم الثلاثاء بالتزامن مع إعلان الإدارة الأمريكية عن ما تسمى "صفقة القرن".

وشدد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، اليوم الثلاثاء، على أهمية هذا الاجتماع الذي سيتم خلاله وضع آليات عملية لكيفية مواجهة ما تسمى صفقة القرن من خلال إنهاء الانقسام والانخراط في المقاومة الشعبية الشاملة.

وقال أبو يوسف إن هذا اليوم وطني بامتياز ودقت ساعة النفير العام، مبينا "أنه يتوجب على حركة حماس الآن إنهاء حالة الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية".

وحول تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال لقائه بيني غانتس أمس، بأنه لن يتم تنفيذ صفقة القرن دون موافقة القيادة الفلسطينية، أوضح أبو يوسف أن هذه التصريحات تأتي في إطار الإجماع الفلسطيني الرافض لما تسمى صفقة القرن والموقف الموحد في التمسك بالثوابت الوطنية وعدم القبول بالمساس بأي منها.

وشدد عضو تنفيذية منظمة التحرير على أنه يتوجب أن تكون هناك وقفة دولية جادة في ضو الاستهتار الإسرائيلي بقرارات الشرعية الدولية إلى جانب موقف عربي وإسلامي يتمثل بمقاطعة أي مسؤول أو سفير عربي للدعوات التي وجهت لهم لحضور الإعلان عن الصفقة المشؤومة.