سُموم تَنسكبْ في حَياتهمْ !

الخميس 05 مارس 2020

سُموم تَنسكبْ في حَياتهمْ !
التفاصيل بالاسفل

سُموم تَنسكبْ في حَياتهمْ !

إعداد : بيسان خلف ورغد زريقي

باتت ظاهرة تعاطي المخدرات متغلغلة في العالم ,وكم من أسرة أنهكت بسببها وشكلت اضطرابا نفسيا لأشخاص أدمنوها وأنفقوا أموال معيشتهم  ومعيشة أسرتهم من اجل الحصول عليها

إدمانها يكون تجريبيا ثم يبدأ الجسم ينجذب إليها،  وبالتالي يصعب الانسلاخ عنها بسبب وجود مواد  مخدرة  يصبح الجسم مغرم بها ويطلبها باستمرار وبكل مرة يطلبها بكميات اكبر, ويحرص المدمن على وجود كمية احتياطية كي يلبي رغبة جسده عند طلبها.

فلسطين لم تكن بعيدة عن هذه الظاهرة؛ فقد شهدت في السنوات الأخيرة ارتفاعًا ملحوظًا في قضايا ضبط المخدرات، سواء على صعيد تعاطيها أو على صعيد الاتجار  بها وترويجها أو زراعتها أو تصنيعها، حتى أصبحت ظاهرة مستشرية لا يُستهان بها، أخذت تنهش المجتمع الفلسطيني، وتدمر وتفتت نسيجه من كافة النواحي سواء الناحية الاجتماعية أو النفسية أو الاقتصادية أو السياسية، بعد ما استخدمها أعداء الإنسانية المحتلون لتحقيق غاياتهم

  , صرح وزير الصحة السابق د.جواد عواد  "إن المخدرات إشكال سياسي صحي اقتصادي اجتماعي، فالسياق السياسي الاقتصادي الفريد في فلسطين، خلق ظروفاً ميسرة لانتشار استخدام المخدرات وتعاطيها بين الفلسطينيين، جاءت هذه الدراسة الهامة لتعوض النقص الموجود في البيانات والمعلومات حول انتشار الاستخدام الخطر للمخدرات بين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك لتكون البيئة مناسبة لوضع السياسات المتعلقة بهذا الموضوع الخطر

 الجدير ذكره أن 35 مليون شخص في العالم منغمسون في آفة المخدرات ،وتنصح وزارة الصحة مواطنيها بعدم الوقوع في بؤرة المخدرات وتحذر من يتاجر بها أو يتعاطاها .

ومن خلال مقابلات أجريت مع حالات وقعت في آفة المخدرات حيث أشاروا إلى :

(م.ع) أشار بأنه فريسة  هذه الآفة منذ الصغر من خلال الأصدقاء في فترة الدراسة

،فلاحظت أسرتي والمعلمين بتغير سلوكي وضعف بجسدي، حاولوا جاهدين  انتشالي من هذه البؤرة .

وأضاف أن لبعض الأصدقاء تأثير سلبي ويجب على الأهل متابعة أبناءهم والتعرف على أصدقاءهم.

(س.ت) عبرعن المعاناة الأسرية  خلال فترة وقوعه ضحية للمخدرات حيث كان يطغى على هذه  الفترة بتفكك أسرتي وإهمال أطفالي من ابسط حقوقهم نتيجة أنفاق أموالي على المخدرات .

نطالب كل من لديه نزعه إنسانيه بإيقاف هذه  الظاهرة وإبلاغ الجهات المسؤلة  عن أي حالة تعرف بالإدمان أو التجارة حتى لا نفسح المجال لقتل شبابنا وبناتنا عبر بوابة هذه السموم الفتاكة ..