صنعا كمامة من الكوفية الفلسطينية : مشاركة إبداعية من طلبة مدرسة بيت ليد الأساسية المختلطة محمد وأيهم عطالله

الثلاثاء 05 مايو 2020

 صنعا كمامة من الكوفية الفلسطينية  : مشاركة إبداعية من طلبة مدرسة بيت ليد الأساسية المختلطة محمد وأيهم عطالله
التفاصيل بالاسفل

طولكرم – منتصر العناني – تلفزيون الفجر الجديد

 

الجائحة التي تجتاح العالم فيروس كورونا لا زال حاضراً في المشهد العالمي وبالتالي جعل طلابنا وحفاظاً على صحتهم وسلامتهم التزموا بيوتهم , هذه الجائحة جعلت من طلابنا يتحدون هذا المرض من خلال الإبداع البيتي , مدرسة بيت ليد الأساسية المختلطة بأشبالها وقيادة كشافتها القائدة ليلى الساحلي أعطت مساحة كبيرة للأشبال للإبداع من خلال تقديم مبادرات مهمة وجديدة من خلال العمل والتفكير بما هو جديد و الصورة والمشهد أصبح مؤثراً على طلبتنا في كل مكان , دفع هذا أن يجعل الشبلين محمد محمود عطا الله وأيهم محمود عطا الله وهؤلاء الأشبال من ذاك الأسد والدهم العقيد محمود زيتاوي الذي هو دافعهم , استطاعوا أن يصنعوا كمامة من الكوفية الفلسطينية وذلك برافد من القائدة الكشفية ليلى الساحلي , محمد وأيهم أكدوا أن هذه الكمامة تتزامن مع هذه الجائحة التي تضرب أطنابها العالم وبما أننا أشبال وجب علينا أن نكرس أنفسنا لتقديم الشيئ البسيط لتكون هذه الكمامة بالكوفية الفلسطيينة لأنها تعني التحدي والإصرار للخلاص من الوباء .