بعد إغلاق حسابات بنكية لعدد من الأسرى .. مجهولون يستهدفون فروع بنك القاهرة عمان في الضفة

الجمعة 08 مايو 2020

بعد إغلاق حسابات بنكية لعدد من الأسرى .. مجهولون يستهدفون فروع بنك القاهرة عمان في الضفة

المصدر : وكالة وطن للأنباء

التفاصيل بالاسفل

تصاعد الغضب وارتفعت وتيرة التحريض على استهداف البنوك، عقب إغلاق بعضها حسابات بنكية لعدد من الأسرى، بعد ضغوطات كبيرة مارسها الاحتلال عليها.

وأطلق مجهولون النار، فجر اليوم، على فرع بنك القاهرة عمان في جنين، مما تسبب بتحطيم زجاج بابه الأمامي وإلحاق أضرار مادية، وألقى مجهولون زجاجة حارقة على مدخل بنك القاهرة عمان في أريحا، كما وضع شبان ملصقات على واجهة البنك في رام الله، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، تطالبه بالتراجع عن إغلاق حسابات عدد من الأسرى.

تأتي تلك التطورات بعد موجهة تحريض على استهداف البنوك، ومطالبتها بعدم الاستجابة لضغوطات الاحتلال.

وشهد أمس تحركاً واسعاً من مؤسسات الأسرى والحكومة، ضد ضغوطات الاحتلال على البنوك، حيث طالبت مؤسسات الأسرى، سلطة النقد والحكومة، أمس، بإصدار تعليمات للبنوك بعدم إغلاق حسابات عائلات الأسرى تحت أي ذريعة كانت.

ودعت المؤسسات في بيان مشترك لها، الخميس، اللجنة التنفيذية لـ م.ت.ف والسلطة الوطنية وكافة الفصائل، لاتخاذ قرارات تستند إلى حقيقة، أن الاحتلال قوض من الناحية العملية كافة الاتفاقيات، ويعيد احتلال الضفة الغربية احتلالاً مباشراً وهذا يستدعي الاستعداد والعمل الجدي لمواجهة إجراءات الاحتلال بمضامين عملية وإجرائية.
اشتية يشكل لجنة لدراسة تهديدات الاحتلال

وقد شكل رئيس الوزراء محمد اشتية، أمس، لجنة برئاسة محافظ سلطة النقد، تضم وزير شؤون الأسرى، وجمعية البنوك ، وممثل عن وزارة المالية، لدراسة التهديدات الإسرائيلية ضد البنوك التي تقدم خدماتها لذوي الأسرى والشهداء، ورفع التوصيات اللازمة لمواجهتها.

وأكدت الحكومة رفضها الخضوع للضغوطات الإسرائيلية،  وأنها ستظل وفية للأسرى والشهداء، ومحافظة على حقوقهم مهما بلغت الضغوطات، مؤكدة بأن الحل لهذه الأزمة  بالنسبة للبنوك هو حل جماعي وليس حلا فرديا.

وقال رئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ إن قرار اغلاق حسابات الاسرى في البنوك يمس كرامة كل فلسطيني ومرفوض وهو انصياع لارادة الاحتلال.

وأضاف الشيخ في تغريدة له، في حسابه على موقع "تويتر": نتمنى خلق حالة اجماع وطني فلسطيني في حماية اسرانا وحقوقهم والحفاظ على كرامتهم . انهم فخر مجدنا وعزنا الوطني.