لجان العمل الاجتماعي تختتم فعالياتها لصيف 2009 بمسيرة كشفية في شوارع طولكرم

وشارك في هذه الفعاليات المئات من الاطفال وأمهاتهم ومتطوعين جمعية اللجان، رافقهم الوفد الايطالي والمهرج (فكري طاحي) المغربي من الاصول العربية، حيث قدّم عروضا من الألعاب البهلوانية .

وجابت المسيرة الكشفية شوارع طولكرم إنطلاقاً من مدرسة الفاضلية الثانوية، مروراً من امام مكتب المحافظة، حيث إستقبلهم هناك ممثل المحافظ سمير نايفة، شاكراً القائمين على هذه الفعاليات المتعددة الاهداف، مؤكداً على ضرورة التواصل لأهميتها في المجتمع الفلسطيني.

الدكتور الاختصاصي في مجال علم النفس جويدو ثمن دور لجان العمل الاجتماعي وفريق الدعم النفسي التابع لها وكافة المشاركين الذين استقبلوهم لمدة عشرة أيام في طولكرم، موضحاً أن هذه الفعاليات تساهم في تعزيز العلاقة والثقة بين الشعب الفلسطيني والايطالي، مشيراً أن الفعاليات القادمة ستنظم بالتنسيق مع جمعيته وجامعة بيكوكا في ميلانوا ولجان العمل الاجتماعي والمؤسسات الأخرى التي تم التنسيق معها.

وأعلن شريف شحرور مدير لجان العمل الاجتماعي عن الانتهاء من كافة الفعاليات الصيفة لهذا العام، موضحاً أن الجمعية وخلال صيف 2009 نفذت البرامج التالية : اقامة معسكر كشفي في متنزه وادي الشام لمدة 16 يوماً، بمشاركة 42 من الطلائع شملت التدريب على نظام الكشافة وتأسيس كشافة لجان العمل الاجتماعي والتي تخدم كافة الفعاليات الاجتماعية والبرامج الوطنية والدينية بتمويل من الصندوق العربي الاقتصادي والاجتماعي، وادرة البنك الاسلامي للتنمية – جدة، واشراف مؤسسة التعاون، بالإضافة الى إسضافة وفود تضامنية مع الشعب الفلسطيني، واقامة أنشطة مختلفة للتضامن مع الأهالي والمتضررين من جدار الضم والتوسع والمناطق المحاذية للمصانع الكيماوية الاسرائيلية، إسضافة وفد من جمعية سيكيلوجيين لحقوق الانسان من ايطاليا ومن الناصرة ومناطق 48 بالتنيسق الاخصائي السيكيولوجي محمود سعيد، الذي قام بالتنسيق بين الاهل في 48 والإيطاليين الذين تواصلوا مع محافظة طولكرم ضمن برنامج متعدد الاهداف والفعاليات وبتنفيذ لجان العمل الاجتماعي .

وشمل برنامج السيكيولوجيين دراسة وافية لأكثر من 80 طفلاً مع عائلاتهم، حيث تفاعل الوفد السيكولوجي الايطالي مع فريق الدعم التابع للجمعية، ومع مجموعات الاطفال في مدرسة الفاضلية لمدة 9 أيام ضمن برامج نفسية ودراسات إجتماعية شملت الألعاب والتفريغ النفسي والمتابعات لايجاد الحلول والتقييم المناسب للنهوض بتحسين واقع الاطفال نتيجة الصدمات النفسية “الصدمة بعد الحدث”، كما نظم الفريق الايطالي عدة جلسات مع العديد من معلمي المرحلة الابتدائيةن تناول موضوع التسرب من المدارس وسبل التعاون.

واعرب الدكتور جويدو والسيكيلوجي محمود سعيد عن ارتياحهم للعمل في محافظة طولكرم، شاكرين لجان العمل الاجتماعي لإستضافتهم والتعاون مع الاهل في المحافظة.